مجلة دار البيان الاسلامية



بحث عن:

إذا وجدت إعلانا مخالفا فضلاً اضغط هنا

جديد المقالات

تنبيه هام


التقويم
23 أبريل 2014
سحنثرخج
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


العنوان مشاهدة
قصة اسلام أمريكي معجزة مشاهدة
المسلمات المحجبات حجاب كامل في فرنسا .. عزة وإستهداف مشاهدة
كلام خطير للشيخ سعد البريك عن الخطر الرافضي والعلماني على أمن السعودية والخليج مشاهدة


فضيلة الشيح صالح بن سعد السحيمي - حفظه الله
أسباب الضيق والقلق والحالات النفسية
سامي بن خالد الحمود
الهجرة دروس وعبر
فضيلة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله
حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد
د . عقيل بن محمد المقطري
نهاية عام واستقبال آخر ( وقفة محاسبة )



جديد المقالات
الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله تعالى
حكم التماثيل التي توضع في المنازل للزينة

التواصل الاجتماعي

يوتيوب


التقويم الهجري
23
جماد ثاني
1435 هـ

الساعة الرقمية

ملوك الآخرة
حمزة بن عبد المطلب
هو حمزة بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف كنيته أبو عمارة وهو عم النبي صلى الله عليه وسلم وأخوه من الرضاعة ولد قبل النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين، وأسلم بعد البعثة بسنتين حمية لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم حسن إسلامه بعد ذلك، وآخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين زيد بن حارثة.
هاجر إلى المدينة وهو صاحب أول لواء عقده الرسول صلى الله عليه في سرية سيف البحر، وسلم وسماه النبي صلى الله عليه وسلم ''أسد الله ورسوله '' و ''سيد الشهداء '' . كان شجاعا تهابه الناس وترهبه. شهد بدرا وأبلى فيها بلاء حسنا، وقتل يوم أحد بعدما قتل 31 نفسا من المشركين والذي قتله هو وحشي برمح، رماه به عن بعد، وقد مثل به المشركون. وقف النبي صلى الله عليه وسلم على جثته وقال: ''رحمك الله أي عم لقد كنت وصولا للرحم فعولا للخيرات '' ، ودفن مع ابن أخته عبدالله بن جحش في قبر واحد وحزن النبي صلى الله عليه وسلم لموته حزنا شديدا.

افهم قرآنك
عين - العين الجارحة. قال تعالى: }والعين بالعين{ [المائدة/45]، }لطمسنا على أعينهم{ [يس/66]، }وأعينهم تفيض من الدمع{ [التوبة/92]، }قرة عين لي ولك{ [القصص/9]، }كي تقر عينها{ [طه/40]، ويقال لذي العين: عين (قال ابن منظور: والعين: الذي ينظر للقوم، سمي بذلك لأنه إنما ينظر بعينه. انظر: اللسان (عين) )، وللمراعي للشيء عين، وفلان بعيني، أي: أحفظه وأراعيه، كقولك: هو بمرأى مني ومسمع، قال: }فإنك بأعيننا{ [الطور/48]، وقال: }تجري بأعيننا{ [القمر/14]، }واصنع الفلك بأعيننا{ [هود/37]، أي: بحيث نرى ونحفظ. }ولتصنع على عيني{ [طه/39]، أي: بكلاءتي وحفظي. ومنه: عين الله عليك أي: كنت في حفظ الله ورعايته، وقيل: جعل ذلك حفظته وجنوده الذين يحفظونه، وجمعه: أعين وعيون. قال تعالى: }ولا أقول للذين تزدري أعينكم{ [هود/31]، }ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين{ [الفرقان/74]. ويستعار العين لمعان هي موجودة في الجارحة بنظرات مختلفة، واستعير للثقب في المزادة تشبيها بها في الهيئة، وفي سيلان الماء منها فاشتق منها: سقاء عين ومتعين: إذا سال منها الماء، وقولهم: عين قربتك (انظر: المجمل 3/641, واللسان (عين) )، أي: صب فيها ما ينسد بسيلانه آثار خرزه، وقيل للمتجسس: عين تشبيها بها في نظرها، وذلك كما تسمى المرأة فرجا، والمركوب ظهرا، فيقال: فلان يملك كذا فرجا وكذا ظهرا لما كان المقصود منهما العضوين، وقيل للذهب: عين تشبيها بها في كونها أفضل الجواهر، كما أن هذه الجارحة أفضل الجوارح ومنه قيل: أعيان القوم لأفاضلهم، وأعيان الإخوة: لبني أب وأم، قال بعضهم: العين إذا استعمل في معنى ذات الشيء فيقال: كل ماله عين، فكاستعمال الرقبة في المماليك، وتسمية النساء بالفرج من حيث إنه هو المقصود منهن، ويقال لمنبع الماء: عين تشبيها بها لما فيها من الماء، ومن عين الماء اشتق: ماء معين. أي: ظاهر للعيون، وعين أي: سائل. قال تعالى: }عينا فيها تسمى سلسبيلا{ [الإنسان/18]، }وفجرنا الأرض عيونا{ [القمر/12]، }فيهما عينان تجريان{ [الرحمن/50]، }عينان نضاختان{ [الرحمن/66]، }وأسلنا له عين القطر{ [سبأ/12]، }في جنات وعيون{ [الحجر/45]، }من جنات وعيون{ [الشعراء/57]، و }جنات وعيون * وزروع{ [الدخان/25 - 26]. عنت الرجل: أصبت عينه، نحو: رأسته وفأدته، وعنته: أصبته بعيني نحو سفته: أصبته بسيفي، وذلك أنه يجعل تارة من الجارحة المضروبة نحو: رأسته وفأدته، وتارة من الجارحة التي هي آلة في الضرب فيجري مجرى سفته ورمحته، وعلى نحوه في المعنيين قولهم: يديت، فإنه يقال إذا أصبت يده، وإذا أصبته بيدك، وتقول: عنت البئر أثرت عين مائها، قال: }إلى ربوة ذات قرار ومعين{ [المؤمنون/50]، }فمن يأتيكم بماء معين{ [الملك/30]. وقيل: الميم فيه أصلية، وإنما هو من: معنت (انظر معاني القرآن للفراء 2/237). وتستعار العين للميل في الميزان ويقال لبقر الوحش: أعين وعيناء لحسن عينه، وجمعها: عين، وبها شبه النساء. قال تعالى: }قاصرات الطرف عين{ [الصافات/48]، }وحور عين{ [الواقعة/22].

الأذكار
مايعوذ به الأولاد
أعوذ بكلمات الله التامه ، من كل شيطان وهامه ، وكل عينِ لامة

الصحف السعودية

جريدة الجزيرة

ـــــــــــــــــــ

جريدة عكاظ

ـــــــــــــــــــ

جريدة الرياض

ـــــــــــــــــــ

جريدة الوطن

ـــــــــــــــــــ

جريدة المدينة

ـــــــــــــــــــ

جريدة اليوم

ـــــــــــــــــــ

جريدة الإقتصادية


أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

اعلن معنا
http://www.albayanislamac.com/vb/uploads/uploads/13396076171.jpg

أوامر ونواهى
عندما يتفق عقلاء بني آدم
والقضايا التي يتفق عليها عقلاء بني آدم لا تكون إلا حقا كاتفقاهم على مدح الصدق والعدل وذم الكذب والظلم وقال النبي صلى الله عليه وسلم لما سأله الأعراب حتى اضطروه إلى سمرة فتعلقت بردائه فالتفت إليهم وقال والذي نفسي بيده لو أن عندي عدد هذه العضاه نعما لقسمته فيكم ثم لا تجدوني بخيلا ولا جبانا ولا كذوبا لكن ينوع ذلك بتنوع المقاصد والصفات فإنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى ولهذا جاء الكتاب والسنة بذم البخل والجبن ومدح الشجاعة والسماحة في سبيل الله دون ما ليس في سبيله فقال النبي صلى الله عليه وسلم شر ما في المرء شح هالع وجبن خالع وقال من سيدكم يا بني سلمة فقالوا الجد بن قيس على أنا نزنه بالبخل فقال وأي داء أدوى من البخل وفي رواية إن السيد لا يكون بخيلا بل سيدكم الأبيض الجعد البراء ابن معرور وكذلك في الصحيح قول جابر بن عبدالله لأبي بكر الصديق رضي الله عنهم إما أن تعطيني وإما أن تبخل عني فقال تقول وإما أن تبخل عني وأي داء أدوى من البخل فجعل البخل من أعظم الأمراض وفي صحيح مسلم عن سليمان بن ربيعة قال قال عمر رضي الله عنه قسم النبي صلى الله عليه وسلم قسما فقلت يا رسول الله والله لغير هؤلاء أحق منهم فقال إنهم خيروني بين أن يسألوني بالفحش وبين أن يبخلوني ولست بباخل يقول أنهم سألوني مسألة لا تصلح فإن أعطيتهم وإلا قالوا هو بخيل فقد خيروني بين أمرين مكروهين لا يتركوني من أحدهما المسألة الفاحشة والتبخيل والتبخيل أشد فأدفع الأشد بإعطائهم

تعريفات من القرآن
بدات بثناء
هِيَ السِّوَرِ التي بَدَأَتْ بِصِيغَةِ الحَمْدِ أو التَّسبيحِ أو تبارك .

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة جميع التعليقات والآراء المنشورة لا تعبر عن رأى مجلة دار البيان الإسلامية ولا تتحمل تجاهها أي مسؤولية قانونية بل يتحملها الكاتب نفسه