مجلة دار البيان الاسلامية



بحث عن:

إذا وجدت إعلانا مخالفا فضلاً اضغط هنا

جديد المقالات

تنبيه هام


التقويم
3 سبتمبر 2014
سحنثرخج
12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930

المتواجدون الآن


تغذيات RSS


العنوان مشاهدة
قصة اسلام أمريكي معجزة مشاهدة
المسلمات المحجبات حجاب كامل في فرنسا .. عزة وإستهداف مشاهدة
كلام خطير للشيخ سعد البريك عن الخطر الرافضي والعلماني على أمن السعودية والخليج مشاهدة


فضيلة الشيح صالح بن سعد السحيمي - حفظه الله
أسباب الضيق والقلق والحالات النفسية
سامي بن خالد الحمود
الهجرة دروس وعبر
فضيلة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله
حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد
د . عقيل بن محمد المقطري
نهاية عام واستقبال آخر ( وقفة محاسبة )



جديد المقالات
د. نايف بن أحمد الحمد
فضائل الصحابة رضي الله عنهم
الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد البدر
فتنة الخلافة الداعشية العراقية المزعومة
أ.د محمد السعيدي / أستاذ علم أصول الفقه بجامعة أم
وقفات مع داعش
الشيخ الدكتور عبد الله بن صالح الفوزان
رسالة إلى أئمة المساجد بمناسبة شهر رمضان المبارك

التواصل الاجتماعي

يوتيوب


التقويم الهجري
8
ذو القعدة
1435 هـ

الساعة الرقمية

ملوك الآخرة
علي بن أبي طالب
هو علي بن أبي طالب، وأبو طالب هو عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي. ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوج ابنته فاطمة سيدة نساء العالمين، وأبو السبطين الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة. وعلى هو أول من أسلم من الصبيان أسلم بعد خديجة وأبي بكر، وقيل بل قبل أبي بكر، وعمره عشر سنين أوخمس عشرة سنة، وهو من العشرة المبشرين بالجنة، تآخى النبي صلى الله عليه وسلم معه عندما آخى بين المسلمين، وقال أنت أخي في الدنيا والآخرة. نام في فراش النبي صلى الله عليه وسلم لما خرج مهاجرا، وتغطى ببردته ليعمى على المشركين المرابضين أمام بيت النبي صلى الله عليه وسلم، وأمره أن يؤدي ما كان عنده من الأمانات إلى أهلها. ثم هاجر متخفيا ماشيا فتورمت قدماه من كثرة المشي حتى قدم المدينة، وشهد بدرا وأبلى فيها بلاء حسنا، وشهد أحدا وأصيب فيها بست عشرة إصابة، وكان حامل اللواء بعد استشهاد مصعب بن عمير، وشهد المشاهد كلها إلا يوم تبوك، فإن النبي صلى الله عليه وسلم رده إلى المدينة واستخلفه على أهله وقال له: ''ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى، إلا أنه لا نبي بعدي '' .
وفي يوم خيبر، أعطى النبي صلى الله عليه وسلم الراية في أول يوم لأبي بكر، فلم يفتح له، فأعطاها لعمر في اليوم الثاني فلم يفتح له، فقال: ''لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله يفتح الله على يديه '' ، فأعطاها عليا، وفتح الله على يديه. وكان علي عالما يسأله الناس ولا يسألون بعده أحدا، وكان عمر يستعيذ من معضلة ولا أبا الحسن لها، وقد ولاه النبي صلى الله عليه وسلم قضاء اليمن، وعلى هو الذي قتل عمرو بن عبد ود فارس العرب. بايع أبا بكر بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وعاونه، وبايع عمر من بعده وعاونه، وبايع عثمان وعاونه، وآزره في فتنته مؤازرة شديدة، فقد عرض عليه أن يأتيه بأبنائه فيقاتلوا دونه، ويفكوا حصاره، ولكن عثمان رفض حقنا للدماء، فلما قتل عثمان أجمع الناس على مبايعة علي بالخلافة، فبايعوه واختلف عليه بعض الناس، فتخلف معاوية في أهل الشام، وامتنعوا عن بيعته، وحاربه معاوية مطالبا بدم عثمان، وكانت فتنة شديدة على المسلمين، وقعت فيها موقعتان شهيرتان هما الجمل وصفين، وبعدهما اتفق علي ومعاوية على التحكيم حقنا لدماء المسلمين، فخرج على علىّ فريق من أصحابه رفضا لقبوله التحكيم بينه وبين معاوية، وهؤلاء الذين خرجوا على علي هم الخوارج، وقد قاتلهم علي رضي الله عنه، وقتل كثيرا منهم، محققا بذلك نبوءة رسول الله صلى الله عليه وسلم له. وقرر ثلاثة من الخوارج قتل علي ومعاوية وعمرو بن العاص، وتوجه كل واحد إلى الرجل الذي اختار أن يقتله، فلم يفلح منهم في هدفه غير قاتل علىّ وهو عبد الرحمن بن ملجم، ضربه غيلة وغدرا بسيف مسموم وهو في طريقه لصلاة الصبح في رمضان سنة أربعين للهجرة.
كان على بن أبي طالب رضي الله عنه واسع العلم، يسأله كثير من الصحابة، حتى قال ابن عباس: لقد أعطي علي تسعة أعشار العلم، وايم الله لقد شاركهم في العشر العاشر.

افهم قرآنك
حصن - الحصن جمعه حصون، قال الله تعالى: }مانعتهم حصونهم من الله{ [الحشر/2]، وقوله عز وجل: }لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة{ [الحشر/14]، أي: مجعولة بالإحكام كالحصون، وتحصن: إذا اتخذ الحصن مسكنا، ثم يتجوز به في كل تحرز، ومنه: درع حصينة, لكونها حصنا للبدن وفرس حصان: لكونه حصنا لراكبه، وبهذا النظر قال الشاعر: - 115 - أن الحصون الخيل لا مدر القرى *** (هذا عجز بيت للأسعر الجعفي، شاعر جاهلي، وصدره: ولقد علمت على تجشمي الردى وهو في الأصمعيات ص 141, والبصائر 2/472, والحيوان 1/346) وقوله تعالى: }إلا قليلا مما تحصنون{ [يوسف/48]، أي: تحرزون في المواضع الحصينة الجارية مجرى الحصنن وامرأة حصان وحاصن، وجمع الحصان: حصن، وجمع الحاصن حواصن، ويقال: حصان للعفيفة، ولذات حرمة، وقال تعالى: }ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها{ [التحريم/12]. وأحصنت وحصنت، قال الله تعالى: }فإذا أحصن فإن أتين{ [النساء/25]، أي: تزوجن، أحصن: زوجن، والحصان في الجملة: المحصنة, إما بعفتها، أو تزوجها, أو بمانع من شرفها وحريتها. ويقال: امرأة محصن ومحصن، فالمحصن يقال: إذا تصور حصنها من نفسها، والمحصن يقال إذا تصور حصنها من غيرها، وقوله عز وجل: }وآتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات{ [النساء/25]، وبعده: }فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب{ [النساء/25]، ولهذا قيل: المحصنات: المزوجات، تصورا أن زوجها هو الذي أحصنها، و }لمحصنات من النساء{ [النساء/24] بعد قوله: }حرمت{ [النساء/23]، بالفتح لا غير، وفي سائر المواضع بالفتح والكسر, لأن اللواتي حرم التزوج بهن المزوجات دون العفيفات، وفي سائر المواضع يحتمل الوجهين.

الأذكار
عند الخروج من المسجد
بسم الله [ والصلاة ] والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنوبي

الصحف السعودية

جريدة الجزيرة

ـــــــــــــــــــ

جريدة عكاظ

ـــــــــــــــــــ

جريدة الرياض

ـــــــــــــــــــ

جريدة الوطن

ـــــــــــــــــــ

جريدة المدينة

ـــــــــــــــــــ

جريدة اليوم

ـــــــــــــــــــ

جريدة الإقتصادية


أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

اعلن معنا
http://www.albayanislamac.com/vb/uploads/uploads/13396076171.jpg

أوامر ونواهى
أولو الأمر صنفان
فلهذا كان أولو الأمر صنفين العلماء والأمراء فإذا صلحوا صلح الناس واذا فسدوا فسد الناس كما قال ابو بكر الصديق رضي الله عنه للأحمسيه لما سألته ما بقاؤنا على هذا الأمر الصالح قال ما استقامت لكم أئمتكم ويدخل فيهم الملوك والمشايخ واهل الديوان وكل من كان متبوعا فهو من أولي الأمر وعلى كل واحد من هؤلاء ان يأمر بما امر الله به وينهى عما نهى الله عنه وعلى كل واحد ممن عليه طاعته ان يطيعه في طاعة الله ولا يطيعه في معصية الله كما قال ابو بكر الصديق رضي الله عنه حين تولى امر المسلمين وخطبهم فقال في خطبته ايها الناس القوي فيكم الضعيف عندي حتى آخذ منه الحق اطيعوني ما اطعت الله ورسوله فإذا عصيت الله فلا طاعة لي عليكم فصل أساس الحسنات الأخلاص والموافقة للشريعة وإذا كانت جميع الحسنات لا بد فيها من شيئين ان يراد بها وجه الله وأن تكون موافقة للشريعة فهذا في الأقوال والأفعال في الكلم الطيب والعمل الصالح في الأمور العلمية والأمور العملية العبادية ولهذا ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال إن اول ثلاثة تسعر بهم جهنم رجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن وأقرأه ليقول الناس هو عالم وقارىء ورجل جاهد وقاتل ليقول الناس هو شجاع وجرىء ورجل تصدق وأعطى ليقول الناس هو جواد وسخي فإن هؤلاء الثلاثة الذين بعد النبيين من الصديقين والشهداء والصالحين فإن من تعلم العلم الذي بعث الله به رسله وعلمه لوجه الله كان صديقا ومن قاتل لتكون كلمة الله العليا وقتل كان شهيدا ومن تصدق يبتغي بذلك وجه الله كان صالحا ولهذا يسأل المفرط في ماله الرجعة وقت الموت كما قال ابن عباس رضي الله عنهما من أعطى مالا فلم يحج منه ولم يزك سأل الرجعة وقت الموت وقرأ قوله تعالى وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين ففي هذه الأمور العلمية الكلامية يحتاج الآمر أن يكون ما يخبر به عن الله واليوم الآخر وما كان ويكون صوابا وما يأمر به وما ينهى عنه كما جاءت به الرسل عن الله هذا هو الصواب الموافق للسنة والشريعة المتبع لكتاب الله وسنة رسوله كما أن العبادات التي نتعبد بها إذا كانت مما شرعه الله وأمر الله به ورسوله كانت حقا صوابا موافقا لما بعث الله به رسله وما لم يكن كذلك من القسمين كان من الباطل والبدع المضلة والجهل وإن كان يسميه من يسميه علوما ومعقولات وعبادات ومجاهدات وأذواقا ومقامات ويحتاج ايضا ان يأمر بذلك لأمر الله وينهى عنه لنهي الله ويخبر بما اخبر الله به لأنه حق وإيمان وهدى كما اخبرت به الرسل كما تحتاج العبادة الى ان يقصد بها وجه الله فإذا قيل ذلك لأتباع الهوى والحمية او لإظهار العلم والفضيلة او لطلب السمعة والرياء كان بمنزلة المقاتل شجاعة وحمية ورياء ومن هنا يتبين لك ما وقع فيه كثير من أهل العلم والمقال وأهل العبادة والحال فكثيرا ما يقول هؤلاء من الأقوال ما هو خلاف الكتاب والسنة أو ما يتضمن خلاف السنة ووفاقها وكثيرا ما يتعبد هؤلاء بعبادات لم يأمر الله بها بل قد نهى عنها أو ما يتضمن مشروعا محظورا وكثيرا ما يقاتل هؤلاء قتالا مخالفا للقتال المأمور به أو متضمنا لمأمور به ومحظور ثم كل من الأقسام الثلاثة المأمور به والمحظور والمشتمل على الأمرين قد يكون لصاحبه نية حسنة وقد يكون متبعا لهواه وقد يجتمع له هذا وهذا فهذه تسعة أقسام في هذه الأمور وفي الأموال المنفقة عليها من الأموال السلطانية الفيء وغيره والأموال الموقوفة والأموال الموصى بها والمنذورة وأنواع العطايا والصدقات والصلات وهذا كل من لبس الحق بالباطل وخلط عمل صالح وآخر سيء والسيء من ذلك قد يكون صاحبه مخطئا أو ناسيا فهو مغفور له كالمجتهد المخطىء الذي له أجر وخطؤه مغفور له وقد يكون صغيرا مكفرا باجتناب الكبائر وقد يكون مغفورا بتوبة أو بحسنات تمحو السيئات أو مكفرا بمصائب الدنيا ونحو ذلك إلا أن دين الله الذي أنزل به كتبه وبعث به رسله ما تقدم من إرادة الله وحده بالعمل الصالح

تعريفات من القرآن
فضل القرآن
عن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى اللهم عليه وسلم قال مثل الذي يقرأ القرآن كالأترجة طعمها طيب وريحها طيب والذي لا يقرأ القرآن كالتمرة طعمها طيب ولا ريح لها ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة جميع التعليقات والآراء المنشورة لا تعبر عن رأى مجلة دار البيان الإسلامية ولا تتحمل تجاهها أي مسؤولية قانونية بل يتحملها الكاتب نفسه